بالي
‪بالي‬
فنادق
كل فنادق باليعروض فندقية في باليفنادق اللحظة الأخيرة باليحسب نوع الفندق
حسب فئة الفندق
حسب العلامة التجارية للفندق
الخدمات الرائجة
فئات بالي الشائعة
المعالم القريبة
المطارات القريبة
أشياء يمكن القيام بهامطاعمرحلات الطيرانتسوق
الرحلات البحريةسيارات للإيجارالمزيد

زيارة بالي

ملاذ استوائي لعشاق الشواطئ والباحثين عن العافية واللياقة البدنية والمهتمين بعالم الثقافة
لا توجد جزيرة تضاهي بالي تمامًا في إبهار المسافرين وإمتاعهم. وبالرغم من أنها أقل من نصف مساحة جزيرة هاواي الكبيرة، فإن بالي تمكنت من جمع عدد لا يحصى من المغامرات الرائعة والمثيرة في بقعة واحدة صغيرة. إذ تجذب الشواطئ المبهرة الباحثين عن التنعم بأشعة الشمس الساحرة وكذلك عشاق ركوب الأمواج على طول الساحل الجنوبي الغربي للجزيرة، بينما تجذب المعابد القديمة والوجهات المزدهرة في عالم الصحة والعافية المسافرين بداخلها إلى مدينة أوبود، إحدى أهم مدنها. إنها ذلك المكان الذي يمكن لكل من عشاق المتعة والباحثين عن الاسترخاء والسياح البيئيين أن يجدوا به ما يلبي متعتهم، وذلك بدءًا من النوادي الليلية البرية التي تزخر بهما منطقتا "سيمينياك" و"كوتا"، ومرورًا بالفنادق الفاخرة على قمة المنحدر في منطقة "نوسا دوا"، وصولاً إلى الأدغال النقية والمناظر الطبيعية البركانية في شمال الجزيرة.

الوجهات

وجهات أساسية في بالي

ما تشتهر به بالي

وجهات تنعش العقل والجسد والروح

أندية شاطئية سيأسرك سحرها

روعة استكشاف مناظر طبيعية تفوق كل أحلامك

روعة العودة بالزمان إلى الوراء في المعابد القديمة